الرئيسية / أخبار الجماعة / بالصور: يد العبث تطال مساجدنا

بالصور: يد العبث تطال مساجدنا

كما يعلم الجميع ان المساجد هي بيوت الله وهي أحب البقاع إلى الله كما في صحيح مسلم من حديث أبي هريرة أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال ” أحب البلاد إلى الله مساجدها وأبغض البلاد إلى الله أسواقها”
وإن احترام شعائر الله وتعظيمها من الإيمان والتقوى وإن تعظيم بيوت الله والعناية بـها دليل محبتها
ومما يوسف له حقيقه ان ترا العبض والكتابة على بيوت الله دون رادع ديني وأخلاقي فأين تعظيم شعائر الله ؟ ، وأين تربية الناشئة على تعظيم بيوت الله والمحافظه عليها بدل من تشىويهها

وكاميرا ” صحيفة النصباء” رصدت موخرا صور لمسجد ( الوالدين” الواقع جنوب النصباء باتجاه طريق الحلاه حيث تم ازالة “اللوحة ” التي تحمل اسم المسجد والمتبرع به وهو الاخ ” سعيد بن سفر” كتب الله اجره ، حيث يتم انزال اللوحه او سرقتها وقد تكرر هذا الفعل اكثر من مره حسب رواية شهود أعيان التقينا بهم.
فليحذر المسلم انتهاك من حرمات بيوت الله أو الاستهانة بـها ، أو تشويه مناظر مرافقها وليخش دعوات المسلمين عليه.

image

image

image

شاهد أيضاً

بالصور: زواج ” ابنة” سعيد احمد آل عمر

احتفلت عائلة ” آل عمر” بحفل زواج “ابنة” المرحوم ” سعيد احمد يحي آل عمر …

2 تعليقان

  1. حسبنا الله ونعم الوكيل

    نعم تمت إزالة وسيلة التعريف الخاصة بالمسجد مع العلم أنها تحمل شعار حكومي يتمثل في شعار وزارة الشؤون الإسلاميه والأقاف ممثلة في أوقاف المندق والتي إلى هذه اللحظة لم تُحرك ساكنا تجاه هذا الفعل وهذا مما يؤسف على فعله والأمرّ والأخزى من ذلك أنه وُجد سابقا عبارات مسيئة من لعنٍ وغيره إضافة إلى كتابة أية قرآنية بصورة خاطئة وهذا يُعد من الجهل تحريفًا للأيات ويُضاف إلى ذلك سرقة المصاحف التي حدثت للمسجد ولاحول ولا قوة إلا بالله .
    ومن هذا المنبر يتقدم جماعة المسجد بشكرهم لصحيفة النصباء الموقرة والتي أصبحت منبرًا لحوائج السائلين وتلمّس متطلباتهم وإحتياجاتهم ويتمنون منها زيارة المسجد في أقرب فرصة والالتقاء بأفراد الجماعة والوقوف على حال المسجد وإعداد تقرير مفصل عبر صحيفتهم عن إحتياجات المسجد الجوهرية من الداخل دون الإكتفاء بثانوياته من الخارج .
    والله يرعاكم ويحفظكم
    أخوكم / سامي علي

  2. حسبنا الله ونعم الوكيل

    نعم تمت إزالة وسيلة التعريف الخاصة بالمسجد مع العلم أنها تحمل شعار حكومي يتمثل في شعار وزارة الشؤون الإسلاميه والأقاف ممثلة في أوقاف المندق والتي إلى هذه اللحظة لم تُحرك ساكنا تجاه هذا الفعل وهذا مما يؤسف على فعله والأمرّ والأخزى من ذلك أنه وُجد سابقا عبارات مسيئة من لعنٍ وغيره إضافة إلى كتابة أية قرآنية بصورة خاطئة وهذا يُعد من الجهل تحريفًا للأيات ويُضاف إلى ذلك سرقة المصاحف التي حدثت للمسجد ولاحول ولا قوة إلا بالله .
    ومن هذا المنبر يتقدم جماعة المسجد بشكرهم لصحيفة النصباء الموقرة والتي أصبحت منبرًا لحوائج السائلين وتلمّس متطلباتهم وإحتياجاتهم ويتمنون منها زيارة المسجد في أقرب فرصة والالتقاء بأفراد الجماعة والوقوف على حال المسجد وإعداد تقرير مفصل عبر صحيفتهم عن إحتياجات المسجد الجوهرية من الداخل دون الإكتفاء بثانوياته من الخارج .
    والله يرعاكم ويحفظكم
    أخوكم / سامي علي سفر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.