الرئيسية / كتاب الصحيفة / الحلّ البسيط حتى تعود طفلا

الحلّ البسيط حتى تعود طفلا

– حين يخطئ الطفل لا نحمل خطأه عليه ولا نحلل ما قام به ولا نفكر ما يقصده من الخطأ لأنه وبكل بساطة طفل .
– حين يحبك الطفل لا يحتاج للمجاملة والتبهرج بل يكتفي بالجلوس بجانبك ، وحين يكرهك لا يحتاج ألى الشتم والإعابة بل يكتفي بالهروب ونقبل هروبه بالضحك .
– حين يحتاج المساعدة يلحّ على من يحب دون التفكير في إنزعاجه ، وحين لا يرغب بالمساعدة يكتفي بالجلوس بعيداً حتى يعجز ويأتيك لطلبها دون حرج .
– الطفل لا يعرف التعقيد فحين يحب الشيء يسعى لنيله وحين ينزعج منه يكتفي برميه .
– حين يتألم الطفل يشتكي دون طرح الألغاز ، وحين يزول الألم يشعرنا بالشفاء بمجرد الضحك .
– حين يصحو من نومه لا يحتاج إلى برنامج صعب ليبتسم ، وحين يريد النوم يكتفي بإغماض عينيه .
– لا يملك الطفل أي همّ يثقله إلا همّه كيف يلعب وماذا يلعب ، وحين يستريح من اللعب فهو يفكر في لعبة أخرى .
– حين يسمع الطفل النداء يجيب ولا يفكير أنه قد يكون عقابا ، وإن افتقد النداء ذهب للبحث عنه غير مبالي فيما لو وجد العقاب.
– حين يبكي الطفل بسببك لا تحتاج إلى وقت وجهد لمصالحته بل يكفي أن تلاعبه وتضحك معه .
– حين يبكي الطفل قد لا يكون بكاؤه بسبب عقابك له ، بل بسبب خجله ممن حوله حين عاقبته أمامهم .

كبرنا ودنّستنا الحياة بهمومها ومتاعبها وأحقادها وملذاتها ، فأصبحنا لا نفهم الآخرين بسهولة ، ولا نريد التعامل معهم بالود واللين ، لقد أحببنا كل ما هو صعب فصعبت حياتنا واستصعبناها .
كنا أطفالا نتمنى أن نكبر غداً ، فكبرنا ثم تمنينا أن نصغر الآن .
نعتقد أننا حين ننعت من نكره بالطفل أننا نعيبه فعلا ، وما علمنا أن الطفل أنقى منا قلباً وأصفى سريرةً وأسهل طبعاً وتعاملاً.
قال المثل : ( أكبر منك بيوم أعلم منك بسنة ) ، وأنا أقول : ( أصغر منك بيوم أنقى منك بسنة )

لن تستطيع العودة بعمرك للطفولة فالزمن لا يمشي للوراء ، لكنك تستطيع أن تعود طفلاً حين تريد أن تكون طفلاً بداخلك .

هاني جمعان البراق .

شاهد أيضاً

((وقفات العقلاء مع بعض منكرات العزاء))

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته نعم… موضوع العزاء وما يلحق به من بدع ومنكرات ، …

تعليق واحد

  1. كلم جميل وجمالك كمل وفقك الباري

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.