الرئيسية / كتاب الصحيفة / شاب نصبائي مفخرة وقدوة

شاب نصبائي مفخرة وقدوة

جمعتني به الصدفة منذو عدة سنوات بعد إنتقالي الى مكة المكرمة عندما كان يجتمع الجماعة بها في عيد الفطروينضم اليهم أهل الديرة الهاربون من لفح البرد وقضاء العشروالعيد بها , فأسند الي مع بعض الشباب مهمة تنظيم إحتفال العيد , فأحتجنا الى أجهزة صوتية فدلني أحدهم على شاب من الجماعة لديه خبرة في هذا المجال فأتصلت به على غير سابق معرفة أولقاء بيننا من قبل , فشدني بلباقته وابدى إستعداده لتقديم كل مايلزم للحفل وطرح أفكارا إبداعية مبهرة فشعرت بشوق الى رؤية هذا الشاب الذي أدهشني أولا قبل أن أراه للتعرف عليه أكثر , فالتقيت به في أحد المطاعم حسب رغبته , فلما رأيته كانت شخصيته على غير العادة عندما التقي بشخص لأول مرة وفي ذهني عنه صورة خيالية فإذا التقيت به عيانا هبطت الصورة لأدنى مستوياتها , أما صاحبي فقد أرتفعت صورته فوق ماكان في خيالي عنه , فأبحرت معه في الحديث عن شخصيته ومواهبه وخبراته فوجدت شابا غيرعادي على الإطلاق , وقد خمنت من خلال حديثه وأفكاره أنه يدرس في المرحلة الأخيرة من الجامعة فإذا به لايزال طالبا في الثانوية ولكنه يمتلك الكثير من المواهب التي طورها بنفسه كما أنه يتمتع بشخصية قيادية أستثمرها في ملئ وقته بالعديد من الأنشطة النافعة فاتضح لي أنه يقود فريق من الشباب يشاركون في الفعاليات الإجتماعيةولديهم فرقة إنشادية تشارك في الحفلات الداخلية والخليجية أيضاً , ثم طرح أفكارا ومقترحات جعلت من إحتفالنا في ذلك العام وماتلاه من أعوام احتفالات مميزة بفضل الله ثم بفضل أفكاره الإبداعية , وعندما أقتربت منه أكثر وجدت أنه الى جانب مهاراته الرائعة والتي لها من إسمه نصيب شاباملتزما لايعرف سفاسف الأمور ولامراهقات الشباب وفوق ذلك يحمل قلبا أبيضا صافيا نقيا كبياض اللبن وصفاء الثلج لايعرف حقدا ولاحسدا ولايسئ الظن بأحد حتى ولوأساء اليه , فقلت في نفسي بهذه بلغت هذه الدرجة الراقية وستبلغ الى معالي الأمور بإذن الله , ثم حالت بيننا مشاغل الدنيا لكنني لازلت أتابع خطواته عن بعد لأنني توقعت له مستقبلا زاهرا , وبالفعل التحق بالجامعة وتخرج من كلية الهندسة وفورا وجد له وضيفة في الحرم وماهي إلا أشهر حتى أصبح مدير إدارة النظافة والفرش فبرزسريعا في مجال عمله لأنه رجل طموح ومخلص في أداءه , ثم لازلت أتابعه عن بعد وأفرح بما يحققه من قفزات وكأنه إبني , فإذا بي أطالع الأخبار عبر وسائل التواصل بتعيينه مديرا لإدارة الشؤون الهندسية والتطويرية بمكتب الرئيس العام لشؤن الحرمين , ثم إنني لم أتفاجأ عندما بلغني قبل أيام عندما طالعتنا وسائل التواصل بلقاء معه في الغرفة التجارية بمكة يحكي تجربتة أمام جمع من الشخصيات وشباب وشابات الأعمال كشخصية ناجحة تستحق أن تروى ويقتدي بها كل شاب يطمح لمعالي الأمور , والأن وهو في سنواته الوظيفية الاولى ولازال أمامه طريقا مفروشا بالورود بإذن الله , إنه الصديق المهندس ماهر بن منسي العماري , له مني كل التحايا والتقدير والاحترام .

شاهد أيضاً

احداث سبتمبر 2019 سبتمبر السعوديه لن ينسى الشعب السعودي هذا الشهر ولن يمر مرور الكرام …

2 تعليقان

  1. كتبت فأ بدعت وهنيئا لك بتطويع قلمك. أبحرت بنا في الوصف ويستاهل المهندس‏ ماهر بن منسي كل خير ونتمنى له مزيد من التقدم

  2. نصباوي مرستك

    مبدع على اسمك يابو ياسر
    بالتوفيق للمهندس ماهر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.