لمن ستمنح صوتك؟

سيحتار الناخب كثيراً لمن سيمنح صوته في دائرته الإنتخابية بعيداً عن الفزعة القبلية أو العائلية أو الإعتبارات الإجتماعية الاخرى . وحتى يكون أختياره للمثالي والأكفأ الذي يدرك حجم تطلعات وأمال ناخبيه والحرص على تلمس احتياجات المواطن في شتى المجالات الخدمية بالرغم من عدم وجود صلاحيات واضحة المعالم يتحرك المرشحون من خلالها لمزاولة أعمالهم بكل جدية ومصداقية إلا أنه من المفترض أن يبتعد المرشح عن الوعود الإنتخابية الغير ممكنة والتي تتجاوز حدود صلاحياته والشعارات الزائفة التي لا طائل منها والتي قد تسيء له وللمجلس الذي ينتمي له ولإعضائه وأن يكون قريباً من الواقع والصلاحيات المحددة له ، من هنا على كل ناخب أن يحسن الأختيار ويمنح صوته لمن يستحقه فعلاً ولمن يستطيع الجلوس على طاولة المجلس البلدي كعضو فعال يسهم في رقي وطنه ومواطنيه .

شاهد أيضاً

احداث سبتمبر 2019 سبتمبر السعوديه لن ينسى الشعب السعودي هذا الشهر ولن يمر مرور الكرام …

3 تعليقات

  1. من الاعماق اقدم لك الشكرعلى النضج في التفكيروالراؤ السديد

  2. من الاعماق اقدم لك الشكرعلى النضج في التفكيروالراي السديد

  3. د.عبدالله القناص

    اشكرك استاذ محمد
    لقد لامست الجرح بمقالك
    نعم اخذنا دروس وعبر من المجالس السابقه
    التي لم تقدم شيئا للمحافظه
    وسيحاسب الله كل من يعطي صوته لغير
    المرشح الفاعل والنشط

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.