الرئيسية / كتاب الصحيفة / إقلب من حروفك وستنقلب حياتك

إقلب من حروفك وستنقلب حياتك

صدقني لن تحتاج إلى مجهود متعب حتى تشعر بالسعادة والطمأنينة ، ولن تحتاج الى تفكير مجهد يرهق أعماق مخيّلتك ، ولن تحتاج إلى دواء مكلف لأسقامك الداخلية ، بل لن تحتاج إلى أكثر من أن تقلب حروف كلماتك لتحصل على الحياة الحقيقية واستشعار الراحة الممتعة والطاقة المضيئة لمشاعرك وأحاسيسك ، وتروي قلبك وعقلك من مناعة الهموم الشائكة والأحزان الحالكة واليأس المزعوم .

فإن أصابك ( ألم ) فليكن عندك ( أمل ) في الشفاء.

ولن ينفعك ما تمتلكه من ( علم ) إلا إذا أتقنه ( عمل ).

وليست القوة في لسان ( جارح ) بل القوة في عقل ( راجح ) .

( اكتب ) من ( حبر ) آمالك و ( اكبت ) كسلك في ( بحر ) عزائمك .
فستجد ( رحب ) الحياة بدل الضيق وستطفئ ( حرب ) الحاسدين .

واسلك ( درب ) قد أضاءه ( بدر ) ، واحذر ( غدر ) الليالي لو كنت في ( رغد ) من الحياة.

لا تجعل من كل ( حلم ) تتمناه له ( محل ) في طموحاتك حتى تسعى لتحقيقه ، فليس كل ما ( ترجيه ) يتحقق حتى ( تجريه ) في مسعاك .

ولا تتضجر من حسد الأقارب ، فإن كل ( قريب ) منك هو عليك ( رقيب ) .

لا تدع في ( سورك ) أدنى ( كسور ) ، و( أحصن ) بابك و( انصح ) أحبابك ، وليس كل ( جاني ) سيكون ( ناجي ) من العقاب .

( أفصح ) حين تتحدث و( افحص ) حديثك قبل نطقه و( اصفح ) عمّن أساء إليك.

واجعل من كل ( قصد ) في نيتك ( صدق ) في فعالك.

و( اصبر ) على ما يصيبك
، و( أبصر ) قبل اطلاق احكامك ، فليس لك من ( الغضب ) إلا ( البغض ) والكراهية.

إجري ( فلك ) عطفك في كل بحر ، واجعل لك ( كفل ) من كل خير ، وانشر ( شراع ) الوفاء في ريح الأمل ، واكتب من البسمة ( شعار ) ليومك.

واعلم بعد كل هذا أن لك رب ( مجير كريم ) من كل شيطان ( رجيم مكير )

شاهد أيضاً

احداث سبتمبر 2019 سبتمبر السعوديه لن ينسى الشعب السعودي هذا الشهر ولن يمر مرور الكرام …

4 تعليقات

  1. فيصل العامري

    صح بوحك أخي هاني كلمات جميلة جدا في الصميم ودائما مبدع والله

  2. حمدان العماري

    احسنت وبارك الله فيك على هذه المقالة الادبية المملوءة بالدررالرائعة ونترقب المزيد والمزيد ..اهنئك على هذا الاختيار

  3. عبدالله مجول المصارير الدوسري

    سلمت انامل يدك وبلسم شفتاك ورجاحتك عقلك وعمق تفكيرك وحكمة خلقك وعلمك الناثر لمنابع عقول طلابك حفظك الله أخي وزميلي ابا جمعان فهنيئآ لك من اسمك هاني جمعان الزهراني محبك وأخيك وزميلك عبدالله مجول المصارير الدوسري

  4. مقال رائع واكثر من رائع موفق اخ هاني

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.