الرئيسية / كتاب الصحيفة / إلى معادن الرجال في دار الفهيرة

إلى معادن الرجال في دار الفهيرة

العاقل من الناس هو من يعامل الناس باللين وبالبشاشة وبالمعروف دون تفرقة ( لا تحقرن من المعروف شيئا ولو ان تلقى اخيك بوجه طليق ) .
يقول اهل الخبرة وخريجوا جامعة الحياة والتعامل الاجتماعي : ان افضل طريقة لمعرفة الصديق الحق هي التعامل معه بالدرهم والدينار ، او مصاحبته في سفر شاق ، أو السكن معه ، او اللجوء إليه بعد الله في حاجة من حوائج الدنيا .
وتلك المواقف التي اجمع عليها اهل الخبرة والتجارب في العالم هي التي تحدد معادن الرجال وتظهر حقيقتهم وتبين اخلاقهم واصالتهم .
قلت في نفسي : هنيئا لنا بمجتمع بأسره تنطبق عليه كل تلك التجارب لا اقول قرية بل مدينة ( النصباء ) بأسرها وسكانها يحملون صفات الصديق الحق في النوائب والتشجيع للخير والتكافل والروابط الاجتماعية والخيرية فهم على ذلك النسق من القيم منذ القدم وقد توارثوا النخوة والفزعة والتكاتف والترابط من اسلافهم كابرا عن كابر ..
انا هنا لست متحدثا بنزعة العصبية بل بروح المنصف ومصافحة الوجوه المبتسمة في يوم حافل بالوفاء والعطاء السخي وكل رجل منهم يستحق مثل ذلك التكريم الذي ناله الرمز الذي يقوده بكل إخلاص ومحبة حتى اصبح قدوة للجميع واستحوذ على قلوب الناس جميعا بخلقه الكريم وخصاله الحميدة .
لم يكن تكريم الشيخ احمد بن موسى جعبول امرا صعبا على رجال الفهيرة لانه نابع من قلوب الكرام ..
كتبت سابقا مقالا للتذكير فقط لاهل الوفاء لان فكرة تكريم شيخنا الفاضل قناعة راسخة قبل ان اكتبها في المقال المتواضع الذي تجاوب معه الجميع .. فهم يدركون مناقب المحتفى به قبل ان اكتب انا وغيري فخلقه وكرمه ووقفاته الانسانية هي المؤثر الحقيقي وكرم اهالي النصباء واصالتهم ومعدنهم النفيس هي المستجيب لذلك التأثير ..
شكرا لأهلنا الاوفياء وشكرا لشيخنا الحبيب والشكر موصولا للجميع ولكل من شارك وحضر او دعى في ظهر الغيب للمجتمع النقي المخلص المتكاتف ..
و دمتم بخير ،،

إبراهيم يحيى إبن جربوعة

شاهد أيضاً

مجموعة انسان

بسم الله والحمد لله ولا اله الا الله والصلاة والسلام على خير البريه سيدنا محمد ...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.