الرئيسية / كتاب الصحيفة / جريبيع خاطب ادعياء المعرفة !!

جريبيع خاطب ادعياء المعرفة !!

☆ المقلع ، الملغب ، العتال ، المكسر ، الحمال، الملقف ، الباني ، الملزز ، الخشاب ، النجار ، المطين ، الدفان ، العامل …

☆ القور ، السامة ، المدماك ، الحدة ، الوجهه ، القطر ، التصليب ، القفا ، التخسيف ، الجباهه ، الدرج ، الرعش ، البداية ، الحلانه ، المثول ، البيبان ، الرصد ، الوتد الزافر ، الوسادة ، الغما ، السواري ، المرزح ، الرصة ، الغريف واللحاء ، التخشيب ، الصلي ، فزعة الطيانة المرازايب (السربان) الشرفة ..

ليست طلاسم وليست لغة هيروغليفية او مسمارية او مسميات إغريقية ، فتلك المفردات هي مسميات المهن في الشق الأول من تلك الكلمات
والشق الثاني منها هي الأدوات ومسميات مراحل البناء ..
و عملية البناء القديم بالحجر ليست بالامر الهين بدء باختيار المقلع بواسطة العتال واللغوم التي يتخصص فيها المللغم وانتهاء بالبناء وفزعة الطين الجماعية التي عادة تأتي من الجماعة بكل تكاتف في شكل عرضة وللفزعة اهزوجة تشعل الحماس منها قولهم بشكل جماعي راقص :
مالفينا مع الفجر الأول ..
غير فزعه وقدر الرفيق ..

ويرد الصف الثاني:
حي من يهزع الصف الاول ..
مثل هزع البرد جال فيق ..

واختيار الحصى المناسبة وتهذيبها ، واكتساب المهنة والحرفة تعد موهبة واختلافها يعد تكامليا وحتمية نفعية ، فليس لادعياء المعرفة مجالا في الخوض في اعمال لا يتقنونها !!
وصدق الشاعر جريبيع بن صالح الزهراني حين قال :

والله اني اسير واتفكر في العربان كلهم
واحد(ن) قال ابغي اهندس وهو ما يعرف الهنداسي
مادرى ان الماء ورى صم العجام وحلّق الصفا
والثاني قال ابغي آخذ لي دوا لأهل العيون المرضى
كلما داوى مريض(ن) يتلّي من بعده العمى
والثالث قال ابغي اتقنص ولا هلا انصبوا بالحلّه
واثر ذيك البندقه عاره وهو ماقد رمى بها
والرابع قال ابغي افاقه وهو ما كان في المعلامه
والفواتح ما درى عنها ولا اصبح في اللّوح قرا
والخامس قال ابغي اصبح باني(ن) ياحي لي ذا الباني
يبني الربعه مع الشرقه وعصرا مابقي حجر
والسادس قال ابغي اصبح ناجر(ن) واعجّز النجاره
واهجر الخيطان ما يعرف لا بيبان(ن) ولا مثول
والسابع قال ابغي اتاجر بلا قرش ولا مدينا
والتجاره ما تصير الا لمن عنده صرف ذهب
والثامن قال ابغي آسوق لاغرب(ن) ولا محّاله
والعداد مقصره والثور غصب(ن) قام بالخشب
والتاسع قال ابغي اغدى للحج بعد جاي العصبه
يحسب ان الحج في قبظه وبسطه كلما نوى
والعاشر قال ابغي الجنه وانا مابصره صام وصلى
والجنان الخضر ما تبغي الذي خاين وروفضي
والله لو استنصحوا منا لنعطي ما الفواد نصيحه
كان كبو شغلهم كله وخلو الضيعه لاهلها .

إبراهيم يحيى الزهراني

شاهد أيضاً

مجموعة انسان

بسم الله والحمد لله ولا اله الا الله والصلاة والسلام على خير البريه سيدنا محمد ...

تعليق واحد

  1. سعيد بن عثمان

    والله بعد قراءة المقال رجعت خمسين سنه للخلف ، ذكّرك الله الشهادة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.