الرئيسية / كتاب الصحيفة / نجد ثمامة ونجد مسيلمه

نجد ثمامة ونجد مسيلمه

عند كثير من الناس خاصة في ارض الجزيرة العربية حين تذكر الرياض ونجد واليمامة تجد رد يمثل رد العين الواحده والنظرة اليتيمة (ديرة مسيلمه)
ولكن الواقع يقول انه خرج من هذه الارض رجال صحبو رسول الله الله صل الله عليه وسلم واخلصو في صحبته وتربوا على يديه الشريفتين ونهلو من معينه الطاهر وتعلمو في جامعته الكبرى .
ثمامة ابن اثال من سادة اليمامة كان سيدها وملكها وكان مسكنه مدينة الرياض حاليا وتحديدا حي منفوحه وما جاورها وكان تشتهر هذه المنطقة ببساتين النخل ولازالت وكانت تنتج القمح .
سمع هذا الرجل بمبعث النبي صل الله عليه وسلم واجتهد في عداوته بل هدد بقتله وحاول ان يغظو المدينة ولكن حين شاء الله ان يهديه وينير بصره وبصيرته ويشرفه بعظيم شرف صحبة خير من مشى على الارض وخير الخلق نوى ان يعتمر عمرة الجاهلية وفي الطريق اسره اصحاب النبي صل الله عليه وسلم وكانوا لا يعرفونه مع ان النبي صل الله عليه وسلم قد اهدر دمه وتوجهوا به الى المدينة اسيرا وربطوه في عمود المسجد وبقي ثلاثا يأمر له النبي بالطعام والشراب ولا يقابله فلما اتى اليوم الثالث قابله وقال اما ان لك ياثمامه قال بلى يارسول الله وشهد الشهادتين وجلس بين يدي رسول الهدى ينهل من معينه الصافي فلما قضى استأذن النبي صل الله عليه وسلم في العمرة فأذن له صل الله عليه وسلم وقال يارسول الله والله ان وجهك كان ابغض الوجوه الي والان والله انه احب الوجوه الي فوالله لا يأتي قريش حبة من قمح حتى تأذن فيها يارسول الله او ياتوك مسلمين فغادر وكان اول من اهل بعمرة من في الاسلام بعد ان علمه النبي صل الله عليه وسلم كيف يعتمر ولم تستطع قريش ان تؤذيه لمكانته في قومه وكان اسلامه فتح رضي الله عنك ياثمامة وارضاك .
وكما يجب ان يكون النقد والحكم على الاشياء من منظور شامل يحوي الايجابيات اولا ثم النظر الى السلبيات ولا نتبنى السلبيات فنضخمها اكثر مما تحتمل ونترك الجانب المضئ الجانب المشرق ونحكم على الجوانب المظلمه .

شاهد أيضاً

الوهج الدافئ

بسم الله والحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله كنت قد قرات تقرير في صحيفة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.