الرئيسية / كتاب الصحيفة / هل سيبقى.؟!!

هل سيبقى.؟!!

كل عامٍ والوطن بخير
كل عامٍ وقيادتنا بعافية
كل عامٍ والنصباء تزهو
ومن العايدين ياكرنفال الزواج الجماعي ..

بوركت النصباء العظيمة
بورك أبنائها الكرام
بورك كل من حول زواجات القرية من وضعٍ مأساوي إلى احتفالات بهيجة يستشعرها الصغير والكبير ..

عذراً ابناء قريتي
وعذراً لقسوة كلمة زواج مأساوي
ولكنها الحقيقة والتي سأترك لأهل العقول تفكيك المقصد والمطلب من هذه الكلمة !!

إن ولادة مشروع الزواج الجماعي ونجاحه في القرية كان معادلة صعبة وتركيبه أصعب ولكن كيمياء العزيمة لأعيان القرية وشبابها تحول إلى واقعٍ فأسسوا هذا المشروع الذي باطنه اقتصادٌ للحياة الزوجية وتخطيطٌ للمستقبل واستقرار وراحة وظاهره بهجة وأُنس وجمعُ أبناء القرية في منظرٍ تلاحمي يسر الناظرين .

فبعد الزواج الجماعي السادس ونجاحه المبهر من كل النواحي
بدأ الحديث وبدأت الأخبار في التداول ان عزاء المشروع يلوح في الأُفق ..

ولكن الأمل باقٍ في إدارة الزواج والتي نناشدها من هذا المنبر وعلى رأسها مُذلل الصعاب والقريب من أبناء قريته عريفة القرية ورئيس اللجنة الشيخ أحمد بن جعبول ومن معه من الطاقم المحترف الكريم لينقلوا هذا الكرنفال إلى محطات جديدة تضيئ عالم الزواجات الجماعية وتُبقي النصباء رائدة كعادتها ..
وأني ارجو من الله ألا تكون هناك وجهة نظر مختلفة ومغايرة .

همسة ليست قصيرة ..

لكل أبناء القرية
إدارة المهرجان تستحق منا الدعم المعنوي والمادي كلٌ بمايستطيعه فهدفها سامٍ جداً ولديها سعيٌ حثيث للتطوير افتحوا لها القلوب واوجدوا الحلول لدعمها ..
فبدل دعم حفل عيد القرية لنرشد الدعم ونحول البوصلة وضخ الدعم للزواج الجماعي وبذلك تكون الفرحة واحدة بعيد الفطر وبزواج أبناء القرية فكلنا نحن ذلك الإبن الذي سيأتيه الدور ..

القائمين على كواليس مشروع الزواج الجماعي لكم التحية وتستاهلون التكريم والتقدير معنوياً ومادياً بكل تأكيد وبقاؤكم كل هذه الفترة بدون تكريم يحتاج اعادة نظر !!

خاتمة
متيقن أن كل من قلبه على النصباء وينتمي لها ليحمل في داخله بقائها شامخة ناجحة في شتى المجالات .

وعاد عيدكم

شاهد أيضاً

الوطن ياسادة

بسم الله خالق الانسان من سلالة من طين القائل *(منها خلقناكم وفيها نعيدكم)* والصلاة على …

3 تعليقات

  1. كلام جميل ويحمل رؤى طموحه تدعم استمرارية المشروع .. بلدة النصباء تستحق من الجميع الوقفة الصادقة .. توارد علينا في السنوات الماضية اسماء طموحة عملت بكل صدق .. وكان البعض يظن ان عجلة التطور ستتوقف ان رحلوا .. ولكن الحقيقة ان كل النجاحات مستمرة وتتغير الاسماء وتبقى النصباء شامخة .. الكل حقق نجاحا مميزا .. سواء من تراث ابائنا كبار السن او من الشباب القدامى او ممن هم الان ومن سيعقبهم .. فشكرا للجميع .. وشكرا لك انت على كلماتك الجميلة والهادفة

  2. احسنت ووجهة نظر حتى لو العروس من خارج القريه يكون داخل في الزواج الجماعي ويكون الحضور محدد مع كل عروس ب ٣٠ شخص مع اهاليهم مثلا .. وكفانا هدرا للجهد والوقت والمال

  3. جزاكم الله خيرا ..لكل القائمين على الزواج الجماعي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.