رسالة من رحم الأم

 تجنيحه :
يقول الشاعر سعود بن بندر رحمه الله في بيت شهير يصف قوة حبه لامه وأمنيته بان يفديها من كل عارض وشر
البيت الأجمل في بر الأم
يا ليتني بينك وبين المضرة   من غزة الشوكة إلى سكرة الموت
رسالة من رحم الأم :
إلى من نبض قلبه داخل أحشائها فأصبحا قلبين في جسد واحد إلى من حملته وهنا” على وهن إلى من حملته كرها ووضعته كرها”إلى من نفث في جسدها اعنف جرعات الألم إلي واليك والى كل إنسان هل تعلم بان الأم كانت بالفعل بينك وبين المضرة ……من غزة الشوكة إلى سكرة الموت  و شتان بين ما نتمناه في أقوالنا وأشعارنا وبين من علق جرس الحب في أعناقنا فنحن نتمنى أن نتشرف بان نكون هناك بين الأم وبين المضرة ومن يعلم هل نصبر أم ننكسر  بينما الأم عاشت بيننا وبين المضرة من ذو أن كنا علقه إلى أن عقلنا
طبطبة :
على ظهر كل من فقد أمه نقول له أحسن الله عزائك وعظم الله أجرك انا على يقين بأن الحزن يسري بين لحمك وعظمك واعلم أيضا” أن كل خلايا الجسد وأنسجته تحن إلى من رعاها وأغدق عليها بغذاء وحنان و اكسبها قوة وزينة وبهاء ولكن ……هل لامك نصيب من جوارحك وأحاسيسك وهل أنت قاطع لها أم على اتصال دائم إن كنت لا تستطيع تقبيل كف أمك فقبل الأكف التي أخرجها بطنها وان كنت لا تستطيع تقبيل رأسها فقبل الرؤؤس التي خرجت معك
غطرفه :
 لكل من له أم على قيد الحياة أطلق لمشاعرك لسانها وفك خطامها واجثوا بنفسك و خيرك و ولدك تحت ركبتيها اجتث شجرة الجفوة الخبيثة واعلم انك مفارقها لا محالة فأما أن تسبقك أو تسبقها إلى سكرة الموت ثم لا ينفع التوجد والندم
قارئة الكف :
عندما تقبل كف أمك وتصافحها فأعلم أن كيمياء من الحب والمشاعر الخاصة التي لا يمكن أن تشعر بها مع أي إنسان آخر تسري بينك وبينها واعلم أن كفها يستشعر مدى رغبتك الجامحة في العودة إلى انعم وسادة نمت عليها ورضعت منها كل هذا تقرئه الأم عبر المصافحة والقبلات وأنت لا تشعر إلا بجزء بسيط
تأكد أيضا” انه لولا كبر سنك وحجمك…. لخمتك وضمتك وألقمتك ثديهاولو استطاعت أن تستجرك إلى داخل أحشائها لفعلت ولو للحظات …نعم هي تقرأ كل هذا من كفك فاحرص بان لا تجعل الزمن يعدل جيناتك الوراثية لان أي إخلال بتلك الجينات سيفقد أمك على الأقل الإحساس خلال الثواني البسيطة بتلك الكيمياء
قفله :
الجنة تحت أقدام الأمهات فإن حزبك أمر وأثقل كاهلك هم فضع شفتيك تحت تلك القدمين لتغادر ولثوان معدودة إلى الجنة عن طريق الاتصال الروحي رزقنا الله وإياكم ووالدينا ووالديكم وأجدادنا وجداتنا الجنة وجمعنا بهم وعزائي لكل من فقد أمه ثم لا عزاء لعاق  إلى اللقاء

شاهد أيضاً

احداث سبتمبر 2019 سبتمبر السعوديه لن ينسى الشعب السعودي هذا الشهر ولن يمر مرور الكرام …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.