الهندسة الاجتماعيه

الهندسة الاجتماعيه
تزيد الاحتباس النفسي
و الجنسي
وصراع الثرثرة
الهب حرب النجوم
وفايروس القيم
فتك بايونات الالهام
وضحايا النت هم القدوات
الذين يرزحون تحت قصف القنوات
 مقدمة:
ربما الكثير يرى بان العنوان غير مترابط او بمعنى اصح يحتاج الى تخفيف الرمزيه ورسم خطوط عريضه توضح الاطار العام للمحتوى
ولن اطيل عليكم مستعين بالله ان يلهمني السداد في القول والعمل فبسم الله الرحمن الرحيم نبدأ ونثني بالصلاة على الهادي الامين…..اما بعد
الهندسة الاجتماعيه:
لقد تمت هندسة المجتمعات والشعوب وتشكيلها تحت منظومة ونسق موحد حتى اصبح العالم باكمله متطابق في كل شيئ …فأصبح الانسان يتعامل مع من حوله بنسق ورتم وروتين واحد من جزر الواق واق الى بيوت الصداق
واصبحنا نتعامل مع كم هائل  من الادوات والاجهزة و المعدات والتي بدورها افرزت كم هائل من المعلومات فاق طاقات البشر
هذه الهندسة الاجتماعيه التقنيه اعادة صياغة الانسان من ساسه الى اعلى راسه وقلبت موازين القيم رأساً على عقب وتغير جوهر البشر بفعل البرمجه اللغويه العصبيه .
هذه الهندسة الاجتماعيه  كرست جهودها لبرمجت الانسان تحت غطاء التقدم والعلم مستخدمه القوة الناعمه للحصول على نتائج متسارعه وكسرت حاجز الخوف من الله وهتكت ستار الغيرة ونسفت جدار المروة وبنت وشيدت مكانه جدار عزل عنصري بين الدين والعلم
حتى ولو حاولنا جاهدين انكار ها الا ان فقه الواقع يقول غير ذلك
الهندسة الاجتماعيه بدأت في أوائل القرن التاسع عشر مع ظهور  الكميرا الحيه والتي بدورها افرزت تقنيات اخرى مثل جيل السينما
ثم تلتها اجيال تربت على التلفزيون ثم اجيال تربت على العاب الدجتل وها هو عصر الاجهزة الذكيه حل بنا فاصبح شيباننا وكهيلنا يحملون اجهزة مزوده بكل شيئ ….. وسيأتي من بعدنا أجيال تتربى على تقنية النانو المذهلة والخارقه
وسيكون البون شاسع بينها وبين ما نعيشه الان مثل ما كان البون شاسع بين واقعنا الان وقبل مئات السنين
الهندسة الإجتماعيه وصلت الى اننا نتحرك في هذا العالم على شكل أرقام
من رقم شهادة الميلاد الى رقم شهادة الوفاة
فانت رقم في السجل المدني وانت رقم في جواز السفر وانت رقم في الوظيفه وانت رقم في الاتصالات وانت رقم في البنك وانت رقم حتى في طابور البيك
فاصبحنا ارقام مشتركين في عالم  رقمي بمعنى الكلمه
الهندسة الإجتماعيه
بلغت ذروتها  في خصوصياتنا الدينيه
  أصبحنا نتراص في الصف لإقامة الصلاة فيخال في نفسك انك تصف في مدرج سانتياجو ملعب ريال مدريد لان اكثر الملابس عليها اسماء لاعبين اوربيين وشعارات انديه عالميه ومن يصدق ان رجل مسلم يقف في الصف يناجي ربه  وهو يحمل على صدره شعار نادي مسيحي ويحمل على ظهره اسم كرستيانو والتي تعني المسيحي  …اي خشوع بعد ذلك يا ساده واي عباده
 الم يقل الله خذوا زينتكم عند كل مسجد …..
الهندسة الإجتماعية
وحدت الاكل فاصبحت مطاعم الاكلات السريعه تنتشر في كل حي بل مع خدمة التوصيل
كل هذا نتاج طبيعي لان البيع والشراء اصبح يندرج تحت ما يعرف بمنظمة التجارة العالميه التي حولت العالم لسوق حرة واحدة فما يباع في كوبنهاجن تجده عند بن جابر  من زبدة لور باك الى منتجات امريكانا
الهندسة الاجتماعيه:
مزجت الثقافات وخلطت تقاليد الشعوب واستخلصت كل قبيح ورمت بكل جميل وعملت على  تقبيح الحسن وتحسين القبيح
بحكم انها تملك آلات الاعلام  واصبح ما نشاهده ونسمعه و نقرأه ونتذوقه ونلبسه بل ونحلم به  يقف خلفه لوبي يدير البشريه الى الهاويه باثارة الغرائز و القلاقل والفتن …
لذلك اصبحت اخبارنا واحده  فالحدث العالمي يظهر على كل القنوات في نفس الوقت فلا تسقط طائرة ولا يرتطم قطار الا والخبر يطوف الأرض بسرعة الضوء
بل اصبح الفرد الواحد مراسل اخبار يغرد بالخبر فيبلغ الافاق دون ان يحتاج قنوات فضائيه
وصدق الحبيب حين قال عن اخر الزمان
( ان الكذبة تبلغ الافاق)
واذا ظهر الدجال بصورة مفاجئة فان الكل سيعرف من مشرق الشمس الى مغربها فالكون الان جاهز لاستقباله نسال الله ان يقينا فتنته
الهندسة الإجتماعية:
دكت قلاع الفضيله وشيدت مكانها ناطحات للرذيله
 فاصبح الحق باطل والباطل حق
والفاجر العاهر المدمن المنحط نجم للناس
والزاهد العابد الناسك مريض بالوسواس
ونشبت حرب أخرى إسمها حرب النجوم بين علمائنا ومشايخنا من جهه
وبين  الزنادقه ودعاة العهر من جهه اخرى
بالرغم ان البون شاسع
بين من يقضي الليل
ينهم العلم و يوتر
وبين من يقضي الليل
يغرد بالعهر في تويتر
ولا حول ولا قوة الا بالله
ولكن بحول الله فان نجومنا
هم رجوم للشياطين
مهما تعددت الميادين
وليعلم الجميع ان الهندسة الاجتماعية تسعى للفتتك
 بالقدوات
واحلال القذورات …
الا ترون معي بان الرويبضه اصبح يغرد في امورنا ويشرع لنا
……….
في ما مضى
كانت القدوات تبث الايونات الموجبه والملهمه لكل من يمتلك لاقط للإبداع
ولكن الآن تم إقصاء القدوات وحلت القاذورات لتبث الايونات السالبة التي تدمر العقول وتجمدها تحت نزوة الشهوة
سنة الله
تتطلب التدرج من نمط الى نمط ومن حال الى حال في كل شؤن الحياة واهمها العلم الشرعي الذي سيذوب وقد قال الحبيب صلى الله عليه وسلم ( ان الله لا يقبض العلم انتزاعا” ينتزعه من الناس ولكن يقبض العلم بقبض العلماء حتى اذا لم يترك عالماً اتخذ الناس رءوسا جهالا فسئلوا فافتوا بغير علم فضلوا واضلوا )
ومتى ما افل اهل العلم فقد زهق الحق وطغى الباطل وهي سنة كائنه لا مناص منها نسأل الله ان يردنا اليه ردا” جميلا غير خزايا ولا مفتونين
لست متشائم ولكن سيحل بالعالم فتن كوارثيه قريبه جدا”
ودولتنا هي اخر قلعه من قلاع الفضيلة
فان اردتم تعطيل الهجمه الشرسة فاعطوا القدوات حقها في قيادة المجتمع
وادعوا لهم بالثبات واسعوا للذود عنهم والذب عن اعراضهم
واشعلوا في ابنائكم وبناتكم حب الخير وأهله وكره الفسوق والفجور وكل من يدعوا اليه
وكونوا قدوة صالحه لكل من حولكم
يقول ارسطو
جذور التربيه مرة
ولكن ثمارها حلوة
قفلة:
يقول الحبيب المصطفى صلى الله عليه وسلم
(ما نحل والد ولدا من نحل افضل من أدب حسن)
 والنحله هي العطيه والهبه
ودمتم بروح ايمانيه وارفه تلف انفاسكم الزكيه لتنفث خبث الهندسه الاجتماعيه

شاهد أيضاً

احداث سبتمبر 2019 سبتمبر السعوديه لن ينسى الشعب السعودي هذا الشهر ولن يمر مرور الكرام …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.